مخاوف في الهندمن انتشار وباء قاتل جديد(الفطر الاسود).

مخاوف في الهندمن انتشار وباء قاتل جديد(الفطر الاسود).

 

أكدت السلطات الهنديه المسؤولة عن القطاع الصحي علي إنه يجب الإعلان عن وجود حالة وباء جديده في عدد من الولايات الهنديه.

وذلك بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ “الفطر الأسود” القاتل.(الفطر العفني).

 

وقد ادت هذه العدوى في التسبب في وفاة حوالي 50 % من الحالات،

وقد يُنقذ بعض المرضى من هذا المرض بعد إزالة عظم الفك أو العين فقط.

 

وقدشهدت الأشهر الأخيرة في الهند آلاف الإصابات ب”الفطر الأسود” التي أثّرت بمرضى الكورونا المتعافين،

و بمن هم في طور التعافي من مرض كوفيد-19.

وقد اكد بعض الأطباء المسؤولون في هذا المجال بأن يكون لذلك صلة بالستيرويدات المستخدمة في علاج كوفيد 19.

 

حيث يتعرّض مرضى السكري بشكل خاص لخطر الإصابة بهذا المرض،

ويبدو أنهم يصابون بالفطر الأسود بعد 12 إلى 14 يوماً من شفائهم، وفقا”لما قاله أطباء لبعض القنوات الاخباريه.

 

وقدوجّه الوزير الملحق بوزارة الصحة الهنديه، لاف أغرافال،

رسالة إلى 29 ولاية من ولايات الهندحيث قامً بإعلان حالة الوباء في الولايات الهنديه المحدده.

 

وذلك لكي تتمكن وزارة الصحه الهنديه، من مراقبة ما يحصل في كل ولاية من الولايات 29 عن كثب، وللسماح بتكامل أكثر للعلاج.

 

ولم يتضح بعد عدد الإصابات بالعدوى الجديدة في أنحاء البلاد،

والتي تشهد حالياً موجة قاتلة ثانية من انتشار كوفيد – 19، تسبّبت بوفاة عشرات الآلاف من الهنود.

 

وقد اكد وزير الصحة الهندي في ولاية ماهاراشترا، راجيش توب،

في الأسبوع الماضي إن هناك حوالي 1500 حالة إصابة في الولاية،

وتعتبر واحدة من أكثر المناطق تضررا خلال الموجة الثانية لانتشار فيروس كوفيد-19 في الهند.

 

ونقلت بي بي سي عن إحدى مستشفيات العاصمة الهنديه مومباي،

عن دخول 24 حالة إصابة بهذا المرض خلال شهرين، مقابل ستّ إصابات خلال العام الماضي.

 

وأدّى ارتفاع الإصابات بهذا الفطرإلى نقص في دواء “أمفوتيريسين بي”، الذي يستخدم في علاج الفطريات،

بالرغم من إنتاجه من قبل العديد من الشركات الهندية. وقد دفع اليأس والخوف بالعائلات الهنديه.

إلى اللجوء إلى السوق السوداء لشراء علاج امفوتيريسين بي.

يُؤدِّي الفُطار العفنيّ الدِّماغيّ الأنفي إلى ألمٍ وحُمَّى وألم في الجيوب،

وإذا أُصيبت مقلة العين بالعدوى (تُسمَّى التهاب الهلل الحجاجيّ orbital cellulitis)،

تبرزُ العين المُصابة إلى الخارج (الجُحوظ proptosis)، وقد يحدث ضعف في الرؤية. قد تُؤدِّي العدوى إلى تخريب سقف الفم (الحنك المشقُوق palate) .

أو عظام الوجه المُحيطة بالحجَاج أو الجيوب الأنفية، أو الحاجز septum بين المنخرَين،

ويُصبِحُ النَّسيج الميت بلونٍ أسوَد. قَد تُؤدِّي العدوى في الدّماغ إلى صثعوبة في استخدام وفهم اللغة واختلاجات وشلل جزئيّ وغيبوبة.

 

يُؤدِّي الفُطار العفنيّ في الرئتين إلى حُمَّى وسُعَال وصعوبة التنفُّس.

 

بالنسبة إلى عدوى الفطار العفنيّ في الجلد، قد تكون المنطقة حول التشقق في الجلد ساخنةً وحمراء ومتورِّمة وتُسبب الألم،

وقد يُعاني المرضى من الحمَّى. قد تتشكَّل قرحات أو بثَرات، وقد يُصبِح النسيج المُصاب بلون اسوَد.

 

يميل الفطر إلى غزو الأورِدَة، ونتيجة لذلك، تتشكَّل جلطات الدَّم في الشرايين .

ويحدث انسداد في مجرى الدَّم .إلى النسيج ويموت النسيج. وينمو الفطر من غير رادع في النسيج الميت الذي يُصبح بلونٍ أسوَد،

وقد يحدُث نزيف في المنطقة المُحيطة بالنسيج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *